قديم 03-07-2019, 10:44 PM رقم التعليق : 1
La Rine
Biomedical Engineer
 
تاريخ التسجيل : Feb 2019
رقم العضوية : 271
الإقامة : الرياض
المؤهل العلمي : جامعي
عدد المشاركات : 510
بمعدل : 2.75 يومياً

La Rine غير متواجد حالياً

افتراضي ما هو الفشل الكلوي وما هي اعراضه

سنتقدم اليكم الان ببحث مفصل عن الفشل الكلوي وتعريفه واسبابه وكذلك اعراضه فيما يلي المزيد من التفاصيل
ما هو الفشل الكلوي
مرض الفشل الكلوي هو ما يحدث عندما ينخفض مستوى وظيفة الكلى وعملها في الجسم، إلى ما هو دون نسبة 15 في المائة من المعدل والمستوى الطبيعي في جسم الإنسان الطبيعي والسليم، حيث تفقد الكليتان قدرتهما على تصفية الفضلات والمخلّفات من الدم بالشكل الكافي، لتظهر لدى المُصاب أعراض الفشل الكلوي التي تشمل في العادة تراكمًا للسموم والمخلّفات في الجسم، بالإضافة لاحتباس السوائل فيه، ويتم الاستعانة ببعض العلاجات لتعويض ما تم فقده من وظائف الكلى، وتخفيف أعراض الفشل الكلوي لدى المريض.

أعراض الفشل الكلوي
تختلف أعراض مرض الفشل الكلوي تبعًا للمدة اللازمة لحدوثه، كما تختلف المدة اللازمة لظهور أعراض الفشل الكلوي لدى المريض، بالإضافة إلى شدة الحالة فإما أن يكون حادًّا أو مزمنًا، ولكن بشكل عام قد تشمل علامات وأعراض مرض الفشل الكلوي ما يأتي: 1)
قلة كمية البول: ولكن في بعض الحالات لا يتأثر ذلك بل يبقى ضمن المستوى الطبيعي.
احتباس السوائل في الجسم: ليؤدي ذلك لظهور تورم في منطقة الساقين والكاحلين أو القدمين لدى الشخص المُصاب.
الشعور بضيق في التنفس.
الشعور بالإعياء.
عدم القدرة على التركيز.
الإحساس بالغثيان.
الشعور بالضعف العام في الجسم.
عدم الانتظام في ضربات القلب.
الشعور بالألم أو زيادة الضغط في منطقة الصدر.
حدوث نوبات عصبية أو دخول المريض في غيبوبة في الحالات الشديدة من المرض.
وفي بعض الحالات، قد يحدث مرض الفشل الكلوي الحاد دون أن يعاني المريض من أي علامات أو أعراض، ولكن يتم اكتشافه طبيًا من خلال القيام بالفحوصات المخبرية التي في العادة يتم طلب إجرائها لسبب آخر.

أسباب الفشل الكلوي
فيما يتعلّق بالأسباب المؤدية لظهور أعراض الفشل الكلوي والإصابة به، فإن الأشخاص الذين يكونون أكثر عرضة لذلك يتوفر لديهم واحد أو أكثر من الأسباب الآتية، بعضها يتعلق ببعض السلوكيات المرتبطة بظهور أعراض الفشل الكلوي، وبعضها الآخر يرتبط بالإصابة ببعض الأمراض الأخرى والتي هي أيضًا تلعب دورًا هامًا في ظهور أعراض الفشل الكلوي: 2)
توقف تدفق الدم نحو الكليتين
حيث يؤدي ذلك إلى التسبب بظهور أعراض الفشل الكلوي بشكل مباشر، وقد يحدث ذلك نتيجة للإصابة بعدد من الأمراض كالنوبة القلبية وأمراض القلب الأخرى، فشل الكبد، الإصابة بالجفاف في الجسم أو الحروق الشديدة، الإصابة بنوع من ردود الفعل التحسسية والالتهابات الشديدة كإنتان الدم، كما من الممكن لمرض ارتفاع ضغط الدم وتناول أنواع من الأدوية المضادة للالتهابات أن يسببوا ظهور أعراض الفشل الكلوي والإصابة به.

وجود مشاكل في عملية التبول
فإذا لم يتم التخلص بشكل كامل من البول وإخراجه من الجسم، سيؤدي ذلك إلى تراكم السموم في الكلى، حيث من الممكن أن تسبب بعض أنواع السرطان ذلك، بسبب تسببها في انسداد مجرى البول كما يحدث في حالات من سرطان البروستات، القولون، المثانة وعنق الرحم، وبالإضافة لحالات الإصابة بالأنواع السابقة من السرطان، فيمكن أن يحدث خلل في عملية التبول نتيجة للإصابة بحصى في الكلى، جلطات دموية داخل الجهاز البولي أو إصابة الأعصاب المسؤولة عن التحكم بعمل المثانة بالتلف أو الخلل.

وبالإضافة لما سبق، يمكن أن تؤدي بعض الأسباب الأخرى لظهور أعراض الفشل الكلوي والإصابة به، بحيث يشمل ذلك ما يأتي:

الإصابة بجلطة دموية في الكليتين أو في الأنسجة المحيطة، أو الإصابة بالتهابات بها.
الإصابة بالالتهابات.
تناول كمية كبيرة من السموم كأنواع من المعادن الثقيلة.
تناول الكثير من الأدوية والكحول.
وجود التهاب في الأوعية الدموية.
الإصابة بمرض الذئبة، وهو عبارة عن مرض في جهاز المناعة في الجسم.
الإصابة بمتلازمة انحلال الدم البولية، والتي تؤدي لتحلل خلايا الدم الحمراء بعد أن يُصاب الشخص بنوع من الالتهابات البكتيرية التي تستهدف في العادة الأمعاء.
الإصابة بسرطان خلايا البلازما الموجودة في نخاع العظم.
الإصابة بمرض تصلُّب الجلد، وهو عبارة عن مرض في جهاز المناعة.
تناول أو استخدام الأدوية الخاصة بالعلاج الكيميائي الخاصة بمرض السرطان وبعض أمراض جهاز المناعة.
التعرض لأنواع الأصباغ المستخدمة في إجراء بعض فحوصات التصوير الإشعاعي الطبي.
تناول بعض أنواع المضادات الحيوية.
الإصابة بمرض السكري خاصةً في حالة عدم استقرار مستوى السكر في الدم.
تشخيص الفشل الكلوي
في معظم حالات مرض الفشل الكلوي، يتم تشخيص الإصابة به بمحض الصدفة كنتيجة لفحوصات يتم إجراؤها تبعًا لشكوى مرضية معين أخرى من قِبَل المريض، أو كنوع من الإجراءات الاحتياطية العامة له، ولكن في المرضى المصابين بمرض السكري، ارتفاع ضغط الدم أو غيرها من الحالات الطبية الأخرى المُشابهة، لا بد من قيام الطبيب من مراقبة وظائف الكلى لديهم بشكل روتيني، كجزء أساسي من الخطة اللازمة للرعاية الطبية طويلة المدى، بحيث يكون أحد أهدافها المراقبة والكشف عن أعراض الفشل الكلوي أو منع حدوثها من البداية، ويتم الاستعانة ببعض فحوصات الدم للمساعدة في الكشف والتأكيد على الإصابة بمرض الفشل الكلوي، حيث في بعض الأحيان يتم الكشف عن ذلك قبل ظهور أعراض الفشل الكلوي لدى المريض، ومن بين هذه الفحوصات:3)
فحص مستوى نيتروجين اليوريا في الدم.
فحص مستوى الكرياتينين.
فحص مستوى عمل الكلى: وذلك عن طريق قياس مستوى السموم والمخلّفات في الدم.
فحص البول: ويهدف هذا الفحص لقياس كمية البروتين فيه، والكشف عن تواجد خلايا غير طبيعية به.
كما يمكن الاستعانة بفحوص الموجات فوق الصوتية لمنطقة البطن، أو الحصول على خزعة من الكلى للمساعدة في تشخيص نوع الفشل الكلوي المُصاب به المريض.

علاج الفشل الكلوي
فيما يتعلّق بتخفيف أعراض الفشل الكلوي وعلاجه، فيمكن للطبيب تبعًا لحالة المريض أن يقوم باختيار أحد الخيارات العلاجية الآتية، والتي تستخدم بهدف القيام بتصفية الدم والتعويض عن جزء صغير من الوظيفة التي أصبحت الكلى المتضررة غير قادرة على القيام به: 4)
الاستعانة بآلة غسيل الكلى.
اللجوء لعملية زراعة الكلى.
الاعتماد على خطة علاجية محافظة: تهدف هذه الخطة لتخفيف أعراض الفشل الكلوي ومحاولة المحافظة على وظيفة الكلى أو ما تبقّى منها لأطول فترة ممكنة، دون اللجوء لعملية غسيل الكلى أو زراعتها، حيث يتم ذلك بالتعاون مع الفريق الطبي المدرّب لذلك.
كما يحتاج المرضى لاتباع نظام غذائي خاص لمحاولة التخفيف من أعراض الفشل الكلوي، وظهور المضاعفات التابعة له.

الوقاية من الفشل الكلوي
بهدف الوقاية من ظهور أعراض الفشل الكلوي أو الإصابة به منذ البداية، لا بد من القيام باتخاذ بعض الخطوات اللازمة للتقليل من خطر الإصابة بمرض الفشل الكلوي، حيث يشمل ذلك ما يأتي: 5)


الالتزام بتعليمات وإرشادات الطبيب والصيدلاني فيما يتعلّق بتناول الأدوية: خاصةً تلك التي تُصرف دون الحاجة لوجود وصفة طبية، فالقيام بتناول جرعات عالية منها يمكن أن يؤدي لتراكم مستويات عالية من السموم في الدم أو الجسم بشكل عام، وذلك ضمن فترة زمنية قصيرة، مما يسبب في حدوث ضرر في الكلى.
محاولة الحد من التعرض المباشر للمواد الكيميائية: حيث يشمل ذلك مواد التنظيف المنزلية، التبغ، مبيدات الحشرات، وغيرها من المواد والمنتجات السامة.
التعامل بشكل جيد مع أمراض الكلى العابرة والتهابات المسالك البولية: فهذه الحالات المرضية من الممكن أن تؤدي للإصابة بمرض الفشل الكلوي في حالة عدم معالجتها بشكل صحيح، وحسب إرشادات الطبيب والصيدلاني.
المحافظة والالتزام باتباع نمط حياة صحي.






رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:45 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO منتديات
جميع الحقوق محفوظة لمجتمع المهندسين الطبيين العرب © 2019

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12